[sg_popup id=10064]

مشروعَ تفطير الصائمين ١٤٤٣ هـ

قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) “مَن فطَّر صائمًا كان له مِثلُ أجرِه، غيرَ أنه لا ينقصُ مِن أجرِ الصائمِ شيئًا” ( رواه الترمذي وقالَ: حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. )

نفذت مؤسسة الرسالة الخيرية، وبدعم طيب وسخي من المحسنين، مشروعَ تفطير الصائمين للعام الهجري ١٤٤٣  وقد تم تفطير 80.000 صائما في عدد من القرى والمساجد والمعاهد في مدينة ميدان وجكارتا بالإضافة الى جزر سومطرة الشمالية و أتشيه ونياس وسومطرة الغربية ورياو وجامبي و باليمبانج و بينكولو ولمونج  وجاوا الغربية.

وصاحب مشروع تفطير الصائمين مشروع القوافل الدعوية التي يقوم به عدد من أساتذة وطلاب جامعة السنة الإسلامية لإلقاء المحاضرات والخطب الدعوية التي تصحح للناس أمور دينهم.

مشروع الريان لتفطير الصائمين هو رسالة الصالحين لإخوانهم الصائمين في إندونيسيا.

Flag Counter

أحدث المقالات